أخر الاخبار

تقرير: كم تجني EA من فيفا و Ultimate Team كل سنة؟

كل سنة يلجئ الملايين من المعجبين لشراء لعبة فيفا، التي تعتبر أكبر لعبة في العالم وذلك ضمن مجال كرة القدم، خلال السنوات الماضية سعت EA إلى إكتساب شهرة واسعة من خلال سلسلة  فيفا مكتسحة بذلك جميع منافسيها و أولهم كونامي مع لعبة PES.

مما لا شك فيه أن Electronic Art تجني مليارات الدولارات، خصوصا و أنها تبيع النسخة العادية من فيفا ب 60 دولار، لكن المدخول الأكبر لشركة الأمريكية يأتي من Ultimate Team، إذا كم تجني EA؟.


أكدت EA في تقريرها السنوي أنها حققت 1.6 مليار دولار (1.1 مليار جنيه إسترليني) من مبيعات الألعاب من أبريل 2020 إلى مارس 2021. وقد تضاءل هذا المبلغ مقارنة بدخل "الخدمات الحية وغيرها" الذي بلغ 4 مليارات دولار خلال نفس الـ 12 شهرًا.

تتضمن فئة الخدمات المباشرة والفئة الأخرى الدخل من الوظائف الإضافية الإضافية داخل اللعبة مثل Ultimate Team ، وهو الضع اللعبة الأكثر شيوعًا في FIFA. لا يقدم التقرير السنوي أرقامًا دقيقة لكل لعبة فيديو ، لكنه يؤكد في البيان أن "فيفا 21 لديها أكثر من 25 مليون لاعب على الكنسول / الحاسب"، بينما زاد عدد لاعبي FIFA Ultimate Team بنسبة 16٪ على أساس سنوي.

كم تجني EA من Ultimate Team؟

في تقريرها السنوي لعام 2020 ، أكدت EA أن Ultimate Team حققت أكثر من 1.62 مليار دولار، هذا هو إجمالي الإيرادات لجميع أوضاع Ultimate Team عبر كتالوج EA ، مع ظهور Ultimate Team في ألعاب FIFA و Madden و NHL و NBA و UFC.

يمثل Ultimate Team قرابة 29 في المائة من إجمالي دخل EA وقد ارتفع بشكل كبير على أساس سنوي ، حيث حصل نمط اللعبة على 775 مليون دولار  في عام 2017.

في تقريرها السنوي ، أكدت EA الأرقام وذكرت أن غالبية إيرادات Ultimate Team تأتي من FIFA:

الخدمة المباشرة الأكثر شيوعًا لدينا هي المحتوى الإضافي الذي تم شراؤه لوضع Ultimate Team المرتبط بامتيازاتنا الرياضية، يسمح Ultimate Team للاعبين بجمع اللاعبين المحترفين الحاليين والسابقين من أجل البناء والتنافس كفريق مخصص.

بلغ صافي الإيرادات من مبيعات المحتوى الإضافي لـ Ultimate Team قرابة 1,491 مليون دولار أمريكي و 1,369 مليون دولار أمريكي و 1,180 مليون دولار أمريكي خلال السنوات المالية 2020 و 2019 و 2018 على التوالي ، وقد تم اشتقاق جزء كبير منها من FIFA Ultimate Team.

لأول مرة في التاريخ ، حقق الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) الذي يدير كرة القدم العالمية أرباحًا من ألعاب الفيديو أكثر من كرة القدم في عام 2020. تشير البيانات المالية لـ FIFA لعام 2020 إلى أن أكثر من نصف إيراداته للعام جاء من حقوق الترخيص. في عام 2020 ، حقق FIFA  مبلغ 158.9 مليون دولار  من حقوق الترخيص وبلغ إجمالي الإيرادات 266.5 مليون دولار.

 كان جزء من سبب هذه النسبة الكبيرة لهذا العام هو انخفاض الدخل الآخر بسبب وباء الفيروس التاجي ، حيث أكد الفيفا ذلك في بيان الإيرادات الرسمي: 
"نظرًا لقلة البطولات التي تم لعبها في عام 2020 ، نتج عن بيع حقوق الترخيص ، التي بلغت 159 مليون دولار أمريكي ، نصيب الأسد من الإيرادات المحققة ، وكانت زيادة كبيرة بنسبة 24٪ عن الميزانية. كان أحد المصادر الرئيسية للإيرادات في مجال حقوق الترخيص هو ترخيص العلامة التجارية لألعاب الفيديو. على عكس العديد من القطاعات الاقتصادية التي تأثرت بشكل كبير بـ Covid-19 ، أثبتت صناعة ألعاب الفيديو أنها أكثر مرونة بكثير في مواجهة الوباء.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -