أخر الاخبار

شركة Take Two تستحوذ على شركة Zynga بمبلغ 12.7 مليار دولار وترغب في جلب ألعاب الكونسول و الحاسوب إلى الموبايل

شركة Take Two تستحوذ على شركة  Zynga شركة بمبلغ 12.7 مليار دولار ، أعلنت الشركة عن هذه الصفقة المشتركة اليوم الإثنين. لعل الأمر المهم هو أن الصفقة لم تغلق ، وأن هناك حكماً يقضي بأن يكون لدى زينغا 45 يوماً للبحث عن صفقة أفضل مع شركة مختلفة. وقد يتذكر الكثيرون كيف أن شركة "Take-Two" كانت في الأصل مصممة للحصول على Codemasters قبل أن تأتي EA وتشتري الشركة بدلاً من T2. 
في إعلان رسمي، قالت تاك-2 هذه هو "التركيبة التحويلية"التي تجعل من الشركات مثل تاك-2 "واحدة من أكبر الناشرين للألعاب المتنقلة والأكثر تنوعا في هذه الصناعة، نحن سعداء بإعلان صفقتنا التحويلية مع زينغا ، التي تقوم بتنويع أعمالنا بشكل كبير وتؤسس لموقعنا القيادي في مجال الهاتف المحمول ، وهو القطاع الأسرع نموا في صناعة الترفيه التفاعلية".

قال الرئيس التنفيذي لشتراوس زيلنيك"يجمع هذا المزيج الاستراتيجي بين امتيازاتنا من أفضل الفئات وامتيازات شركة PC ، مع منصة نشر متنقلة رائدة في السوق ومتنوعة ولها تاريخ حافل بالابتكار والإبداع. ولدى زينغا أيضا فريق موهوب للغاية وذو خبرة عميقة ، ونتطلع إلى الترحيب بهم في الأسرة الثانية في الأشهر المقبلة. وبينما نجمع بين أعمالنا التكميلية ونعمل على نطاق أوسع بكثير ، نعتقد أننا سنقدم قيمة كبيرة لكلتا المجموعتين من أصحاب الأسهم ، بما في ذلك 100 مليون دولار من أوجه التآزر في التكاليف السنوية في غضون السنتين الأوليين بعد الإغلاق وما لا يقل عن 500 مليون دولار من فرص الحجز الصافي السنوية على مر الزمن ".

ومن الواضح أن شركة "تيك2" ترى السعر عالي جداً ، حيث أن سعر 9.861 دولار للسهم الذي دفعته لزينغا يمثل علاوة 64% على سعر سهم زينغا الختامي في 7 يناير. 

وقال الرئيس التنفيذي لشركة زينغا فرانك غيبو ، وهو مسؤول تنفيذي سابق في شركة Electronic Arts ، إن تضافر الجهود مع شركة Take-Two يتيح للشركة "المضي قدما في مهمتنا لربط العالم من خلال الألعاب مع تحقيق نمو وتآزر كبيرين معا، نحن متحمسون بشكل لا يصدق لوجدنا شريكا في منظمة TAKE-TWO التي تشارك التزامنا بالاستثمار في لاعبينا ، تضخيم ثقافتنا الإبداعية ، وتوليد المزيد من القيمة لحاملي الأسهم. وبهذه الصفقة التحويلية ، نبدأ رحلة جديدة تسمح لنا بخلق ألعاب أفضل ، والوصول إلى جمهور أكبر ، وتحقيق نمو كبير كقائد في عصر الألعاب القادم ".

من جهة أخرى، قالت Take Two أنها ترى "طريقا واضحا" لجلب ألعاب Take Two والحاسوب إلى الهاتف المحمول ، وذلك بفضل جزء من صفقة زينغا. غير أنها لم تسمي أي عناوين محددة. كما قد يكون هناك المزيد عمليات التطوير الألعاب جديدة  بين  Zynga و  Take-Two، في حين أن هذه  الأخيرة سوف تستخدم خدمات زينغا للمساعدة في الحصول على المزيد من المستخدمين. 
وترى المنظمة أيضا أن الاستحواذ يساعد على التوسع في الجغرافيا الجديدة و "زيادة التركيز على الابتكار ونماذج الأعمال الناشئة". وقيل إن هناك أيضا فرصا للتكامل عبر اللعب. كما كشفت شركة تيك-تو أن أكثر من نصف أرباح الشركة  في المستقبل سوف تأتي من الهاتف المحمول ، وهو ما يبين تماما مدى أهميتها للشركة.مجال الهواتف المحمولة هو الجزء الأسرع نموا في صناعة ألعاب الفيديو. 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -