أخر الاخبار

فري فاير: إنهيار أرباحها يؤدي إلى طرد العشرات من موظفي الشركة الأم

إن الحديث عن طور الباتل رويال أو المعركة الملكية ينقلنا إلى الحديث عن أحد أبرز أكواب اللعب التي ظهرت مؤخرا، لقد ساهم في الجمع بين عدد هائل من الاعبين حول العالم في معركة ملحمية يفوز بها شخص أو فريق على حد سواء. من الممكن أن لا يحضى باعجاب العديد من مجتمع الجيمرز الذين يفضلون ألعاب القصة لكن برؤية من زاوية الاعجاب فإن نظام الباتل رويال الذي ظهر مع CS: GO، قد كان ولا يزال طفرة في عالم الألعاب.
في الحقيقة لم تبدا شعبية الباتل رويال في الانتشار من خلال لعبة CS: GO، بل كان ذلك في 2017 عندما ظهرت PUBG عل أجهزة الكونسول و الحاسوب. لكن قد بدأ هذا الطور في الانتشار كالنار في الهشيم منذ أن قامت شركة Tencent Games بنقله إلى أجهزة الموبايل عبر PUBG Mobile حيت كان لها الفضل في بزوغه بشكل أكبر لقد و صل إلى الملايير حول العالم كما أن بابجي موبايل قد ساهمة في ظهور العديد من ألعاب الموبايل على أجهزة المحمول منها Apex legends و CODM و Fortnite. بالإضافة إلى أحد الألعاب و اكترها شعبية حيت وصل عدد لاعبيها إلى أكثر من مليار و التي ستكون حديت مقالنا يتعلق الأمر بلعبة Free Fire أو بمسماها الكامل Garena Free Fire.


فري فاير كانت أكثر الألعاب نجاحا و الأكثر شعبية على مستوى أجهزة الموبايل، ربما يعود ذلك إلى أن تحميل فري فاير لا يتطلب إمكانيات عالية جدا بل كانت تعمل على أضعف الهواتف الذكيه عكس باقي ألعاب الباتل رويال مثل بيجي و الذي سبق و قمنا بمقارنة بين ببجي و فري فاير، تشير العديد من التقارير أن عدد لاعبي فري فاير تجاوز مليار شخص و هو رقم ضخم جدا و هو رقم ضخم حقا بالنظر إلى كون 15٪ من سكان العالم يلعبون اللعبة، من جهة أخرى فإن عائداتها لشركة الأم تقدر بالملايير الدولارات سنويا خلال السنوات الماضية لكن على ما يبدو أن ارباحها قد إنهارت خلال العام الماضي و هذا العام.

تشير العديد من التقارير إلى كون Sea، وهي شركة عملاقة للتجارة الإلكترونية وتكنولوجيا الألعاب من جنوب شرق آسيا، تغلق عمليات منصة البث المباشر للعبتها، Booyah، بعد أن واجهت خسارة فادحة قدرها مليار دولار في أرباحها في الربع الاول من السنة. وفقًا للتقرير، أثر حظر Free Fire في الهند على إيراداتهم إلى حد كبير، كانت Free Fire واحدة من أكثر الألعاب شيوعًا في الهند، حيث حققت إيرادات هائلة لعملاق التكنولوجيا. منذ حظر اللعبة، تكبدت الشركة بالفعل خسائر ووصل العدد إلى مليار دولار، وفقًا لرويترز.

تقوم Sea Labs بإغلاق العديد من مشاريعها التجريبية بما في ذلك تطوير منصة البث المباشر للألعاب. وبحسب ما ورد سيؤدي ذلك إلى تسريح 30 إلى 40 شخصًا من فريق جارينا. هذا التسريح هو جزء من خطة Sea لزيادة الربحية وفقًا للتقارير.

Sea هي الشركة الأم التي تمتلك عملاق الألعاب Garena. وقال متحدث باسم الشركة إن Sea «أجرت بعض التغييرات لتحسين الكفاءة» في عملياتها التي تؤثر على عدد من الأدوار، قائلاً إنها ستركز على «القوة طويلة المدى".

تكبدت Garena و Sea بشكل جماعي خسائر فادحة في الوباء لكن الامر إزداد مع حظر فري فاير في الهند. انخفض سعر سهم Sea بنسبة 72٪ هذا العام وتقاسم Garena مصيرًا مشابهًا مع انخفاض بنسبة 39٪ في المستخدمين الذين يدفعون في كل ربع من السنة.

تصرفت Sea في هذه النكسة وحاولت استعادة ربحيتها من خلال اتخاذ بعض الخطوات مثل تحذير أصحاب المصلحة من وضع مقلق بين Garena والحكومة الهندية في مارس 2022. كما قاموا بتسريح الأشخاص في قطاع التجارة الإلكترونية، Shopee، في مناطق مثل SEA والمكسيك وأمريكا اللاتينية.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -